عشر حقائق وإحصائيات من تقرير الأهداف الإنمائية للألفية لعام 2011

قدم تقرير الأهداف الإنمائية للألفية الصادر في السابع من يوليو تقييماً متفائلاً بصورة عامة مصحوباً ببعض التحذيرات. وفيما يلي بعض الإحصائيات التي عرضها:

1. من الممكن تحقيق هدف الحد من الفقر بحلول عام 2015 مع توقعات بانخفاض عدد الأفراد الذين يعيشون على أقل من 1.25 دولار في اليوم في الدول النامية إلى أقل من 900 مليون نسمة (من 1.8 مليار في 1990).

2. استطاعت دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أن تحقق أعظم الإنجازات في معدلات الالتحاق بالمدارس الابتدائية، حيث ارتفعت النسبة من 58 بالمائة في عام 1999 إلى 76 في عام 2009. مع ذلك، لا يزال هناك 32 مليون طفل خارج المدرسة في المنطقة - أي ما يعادل تقريباً نصف عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس على مستوى العالم والذي يبلغ 67 مليون طفل.

3. سجل عدد النساء المشاركات في المجالس النيابية رقماً قياسياً لتصل النسبة إلى 19.3 بالمائة بدلاً من 11.6 بالمائة عام 1995، حيث تصدرت القائمة كل من رواندا وجنوب إفريقيا والسويد وكوبا. ولم تكن هناك أية مشاركة نسائية على الإطلاق في المجالس النيابية في كل من بيليز وولايات مايكرونزيا المتحدة وناورو وعُمان وقطر وبالاو والسعودية وجزر سليمان وتوفالو.

4. يعتبر مستوى تعليم الأم في جميع المناطق هو العامل الأساسي لتحديد ما إذا كان أطفالها سيبلغون سن الخامسة حيث تزداد فرصة بقاء الأطفال على قيد الحياة بصورة ملحوظة إذا كانت الأم حاصلة على التعليم الثانوي أو العالي.

5. على الرغم من أنه من المرجح أن يزيد الطلب على خدمات تنظيم الأسرة، بالتماشي مع الأعداد المتزايدة للرجال والنساء في سن الإنجاب، إلا أن تمويل مثل تلك البرامج قد انخفض بالفعل على مدار العقد الماضي ليصل إلى 2.6 من إجمالي المساعدات المقدمة لقطاع الصحة في عام 2009.

6. زاد استخدام ناموسيات البعوض المعالجة بالمبيدات الحشرية خاصة في إفريقيا. فما بين عامي 2008 و2010 تم توزيع 290 مليون ناموسية في دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وهو ما يغطي 76 بالمائة من إجمالي 765 مليون شخص معرض للخطر.

7. لم تعد هناك موارد مائية مستدامة في غرب آسيا وشمال إفريقيا حيث تجاوزت تلك المناطق حد الـ 75 بالمائة للاستخدام المستدام. أما في جنوب آسيا والقوقاز وآسيا الوسطى، فقد بلغ معدل الاستخدام 58 و56 بالمائة على التوالي مقارنة بثلاثة بالمائة فقط في دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

8. استطاعت دول أمريكا اللاتينية والكاريبي وشرق وجنوب آسيا أن تحقق هدف خفض نسبة السكان الذين لا يستطيعون الحصول على مياه شرب مستدامة إلى النصف. أما في دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى فقد زادت التغطية من 49 بالمائة في عام 1990 إلى 60 بالمائة في عام 2008.

9. بلغت نسبة التغطية بخدمة الهواتف النقالة 76 بالمائة بنهاية عام 2010 حيث انتشر استخدام الهواتف النقالة بنحو 68 بالمائة في الدول النامية. مع ذلك كان معدل انتشار خدمات الانترنت منخفضاً ليصل إلى 3 بالمائة في البلدان الأقل نمواً مقارنة بـ 21 بالمائة في الدول النامية و72 بالمائة في الدول المتقدمة.

10. من المتوقع أن تزيد المساعدات المقدمة من الجهات المانحة لكن بوتيرة أبطأ بكثير لتصل إلى 2 بالمائة بين عامي 2011 و2013 مقارنة بمتوسط 8 بالمائة في العام على مدار الثلاث سنوات الماضية. ويتوقع أن تزيد المساعدات المقدمة إلى إفريقيا فعلياً بنسبة واحد بالمائة فقط مقابل متوسط قدره 13 بالمائة على مدار السنوات الثلاث الماضية.

mw/bp-hk/dvh