مختارات إيرين: مؤسسة غيتس وأفغانستان والمحرقة

مرحباً بكم في قائمة مختارات شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين). في كل أسبوع، ستقوم شبكتنا من المراسلين المتخصصين من مختلف أنحاء العالم بمشاركتكم بعضاً من أهم مختاراتهم من البحوث والمقابلات والتقارير والمدونات والمقالات المعمقة لمساعدتكم في البقاء على اطلاع ودراية بأحدث المستجدات المتعلقة بالأزمات العالمية. كما سنسلط الضوء على المؤتمرات المقبلة المهمة وإصدارات الكتب والنقاشات السياسية.

خمسة مواضيع للقراءة:

التقرير العالمي لمنظمة هيومان رايتس ووتش لعام 2015

تعتبر قراءة هذا الاستعراض السنوي، الذي تم تدشينه الأسبوع الماضي، أساسية لأي شخص لديه اهتمام بحقوق الإنسان والنزاعات والشؤون العالمية. وتقدم فصوله عن البلدان المختلفة معلومات محدثة ومفصلة وأساسية عن أجزاء من العالم لا تكاد تحظى بأي تغطية إعلامية. يمكنك أن تجد تغطية معمقة عن سوريا والعراق وبوكو حرام وجمهورية أفريقيا الوسطى، فضلاً عن استخدام وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للتعذيب أثناء استجواب المتهمين بالإرهاب.

اليوم الدولي لإحياء ذكرى المحرقة لعام 2015

في تدوينة عن المؤسسة التعليمية للتذكير بالمحرقة بمناسبة حلول اليوم الدولي لإحياء ذكرى المحرقة في يناير، يقدم الصحفي هوغو ريفكند حجة مقنعة عن السبب الذي يجب أن يجعلنا لا ننسى ما حدث في معسكرات الموت النازية. ويقول أن التذكر "ليس عملاً من أعمال الشرف بالنسبة لأولئك الذين ماتوا، أو عملاً من أعمال التحدي ضد أولئك الذين قتلوهم ... بل إنه مثل العملة المعدنية التي يحملها مدمن الكحوليات لتذكره بأن يمتنع عن الشرب. فمعنى أن نتذكر هو أن يستمر إدراكنا بأننا، كبشر، نقف على شفا ما لا يمكن وصفه، ودائماً ما نكون أقرب إلى السقوط مما قد نرغب في الاعتراف به، جميعنا في كل مكان وفي كل وقت".

الخطاب السنوي لمؤسسة غيتس - 2015


سوف يستخدم بيل وميليندا غيتس خطابهما السنوي هذا العام للقيام بما يسميانه "الرهان الكبير": أن حياة الناس في البلدان الفقيرة ستتحسن بشكل أسرع في السنوات الـ15 المقبلة من أي وقت آخر في التاريخ. ويقول الزوجان غيتس أن هذا يرجع إلى تحسن التغذية والتعليم والخدمات الصحية والوصول إلى التكنولوجيا والفرص الاقتصادية. ولكن بالنظر إلى كثرة الأزمات التي تحيط بالعالم الآن، هل يعتبر الاعتقاد بأنه في غضون 15 عاماً سوف تكون أفريقيا قادرة على إطعام نفسها إفراطاً في التفاؤل؟ أو أننا سنكون قد قضينا على أمراض مثل دودة غينيا وشلل الأطفال؟ أم أن هذا النهج الإيجابي بشأن ما يمكن تحقيقه هو ما نحتاج إليه لإنجاز الأمور وإجراء تغييرات؟

تقييم الاحتياجات الإنسانية - دليل ما هو جيد بالقدر الكافي


إن تقرير ما هو جيد بالقدر الكافي، الذي أعده مشروع بناء القدرات في حالات الطوارئ (ECB) ومشروع قدرات التقييم (ACAPS)، هو أداة ميدانية عملية يستخدمها العاملون في المجال الإنساني لتصميم وتنفيذ عملية تقييم الاحتياجات في حالات الطوارئ. وقد تعمد المؤلفون كتابة هذا الدليل، الذي تم تجميعه بفضل مدخلات من 150 فرداً ومنظمة على مدار أكثر من عامين، بلغة إنجليزية بسيطة، وليس بمصطلحات العمل الإنساني، وهو يهدف لأن يكون مورداً لا غنى عنه لعمال الإغاثة. ويقول مؤلفوه أنه سيكون مفيداً بشكل خاص عندما تتم الاستعانة بموظفين وشركاء جدد أو محليين في المنظمات أثناء حالات الطوارئ المفاجئة.

الأفغان يعيشون في خطر بين القنابل غير المنفجرة التي ألقاها حلف شمال الأطلسي والمبعثرة في المناطق الريفية

صدرت كتابات عديدة عن المغزى السياسي لخروج قوات التحالف بالنسبة لمستقبل أفغانستان، ولكن هذه المقالة التي نشرتها صحيفة الجارديان تسلط الضوء على إرث أكثر فتكاً: القنابل والقذائف غير المنفجرة المتبقية. فوفقاً لهذه المقالة، ألقت قوات الائتلاف حوالي 20,000 طن من الذخيرة على أفغانستان منذ عام 2001، إلا أن حوالي 10 بالمائة منها لم ينفجر. وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى وقوع وفيات أو إصابات يومية، وإلى أن العديد من الضحايا هم من الأطفال. وتعمل فرق إزالة الألغام في أفغانستان منذ عقود، ولكن المأساة هي أنه يبدو أنها قد تظل مشغولة لسنوات عديدة قادمة.

فيديو للمشاهدة:

الهجمات على العاملين في المجال الإنساني هي هجمات على الإنسانية


في إحدى أبرز فعاليات أحدث مؤتمر تيدكس في مقر الأمم المتحدة، يستكشف فنسنت كوشيتيل، مدير مكتب أوروبا في مفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، سبب استمرار عمل العاملين في المجال الإنساني على الرغم من الأخطار والتهديدات المتزايدة على حياتهم. وفي هذا الحديث المؤثر، يروي بوضوح تجاربه الخاصة عندما قضى 317 يوماً في الأسر بعد اختطافه قرب الشيشان في عام 1998.

في حال فاتتك:

جوائز راستي رايديتر لعام 2014

جعلت آخر زيارة قامت بها أنجلينا جولي إلى العراق الكثيرين يتساءلون مرة أخرى عن ما إذا كان المشاهير يقومون بدور فعال في رفع مستوى الوعي بعمل وكالات الإغاثة. وأيضاً عن ما إذا كان من المفيد أو الضروري أو حتى الصدق أن تعج نداءاتهم بقوم أصابهم الهزال والكثير من الذباب؟ الصندوق الدولي لمساعدة الطلاب والأكاديميين النرويجيين (SAIH) - الذي كان وراء النداء الساخر "أفريقيا من أجل النرويج" - أخذ على عاتقه مهمة تحدي القوالب النمطية في النداءات الخيرية. وتسلط جوائز راستي رايديتر التي أعلن عنها في شهر ديسمبر الماضي الضوء على أبرز وأسوأ أحداث عام 2014. ولا بد لإدارات الاتصالات والتسويق في المنظمات غير الحكومية من مشاهدتها.

يقام قريباً:

تكييف أنظمة السيطرة على الحوادث لكي تتناسب مع الاستجابة الإنسانية


الخميس 12 فبراير - على الإنترنت - الوقت سيتم تأكيده فيما بعد

انضم إلى ألكسندرا ليفاديتيس، مديرة بناء القدرات والتطوير التنظيمي في منظمة وورلد فيجن، وجيمي نادابداب من فريق الاستجابة السريعة في منظمة وورلد فيجن، وشون هيلي، مستشار الشؤون الإنسانية في منظمة أطباء بلا حدود، في ندوة عبر الإنترنت لاستكشاف الفرص المتاحة أمام عمال الإغاثة لتطبيق أنظمة السيطرة على الحوادث (ICS) الخاصة بالدفاع المدني أثناء الاستجابة الإنسانية. ستقوم شبكة التعلم الإيجابي للمساءلة والأداء في العمل الإنساني (ALNAP) بتنظيم الندوة. وسيكون هناك تسجيل متاح بعد الندوة لغير القادرين على الانضمام إليها على الهواء مباشرة.

من إيرين:

جمهورية الكونغو الديمقراطية ... الكثير من المساعدات والقليل من الأثر

على مدى السنوات العشرين الماضية، أنفقت وكالات الإغاثة مئات الملايين من الدولارات في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، ولكن لم يؤد ذلك إلى نتائج تذكر من حيث التأثير أو الاستقرار. تستكشف هذه المقالة الدعوات المتزايدة لإعادة التفكير بشأن كيفية إيصال المساعدات إلى مناطق النزاع الذي طال أمده.

lr/am-ais/dvh