1. الرئيسية
  2. Asia

دروس من تحت الأنقاض في نيبال

استمرار الفصول الدراسية بعد الزلزال

Juliette Rousselot/IRIN
من السهل تشتيت انتباه التلاميذ في أفضل الظروف، ولكن تخيل محاولة الحفاظ على انتباههم عندما تحلّق طائرات هليكوبتر فوق رؤوسهم كل خمس دقائق في طريقها لإيصال الإمدادات الإغاثية. وحقيقة أن لا جدران لفصولهم الدراسية لا يساعد في الأمر أيضاً. هذا هو الوضع في منطقة كيول النائية في نيبال، حيث أدى الدمار الناجم عن الزلازل التي هزت نيبال في شهري أبريل ومايو إلى جعل الحياة صعبة جداً بالنسبة للمعلمين.
 
ووفقاً لمجموعة التعليم، وهي مجموعة من المنظمات غير الحكومية التي تهدف لإعادة بناء نظام التعليم المنهار في البلاد الواقعة في جبال الهيمالايا، لم يعد أكثر من مليون طفل نيبالي قادراً على الوصول إلى فصول دراسية آمنة. وتقع كيول في سيندوبالتشوك، وهي واحدة من أكثر المناطق تضرراً في البلاد، حيث ألحقت الكارثة أضراراً بـ 95 بالمائة من مدارسها.
 
وعلى الرغم من تدمير جزء كبير من البنية التحتية، لا زال المعلمون والطلاب هنا عازمين على الاستمرار في الدراسة. وكما هو الحال في المناطق الأخرى من نيبال التي ضربها الزلزال، يتعلم الأطفال في فصول دراسية مؤقتة صنعت من القماش المشمع والأعمدة. وقد بنت منظمات الإغاثة أيضاً "مراكز تعلم مؤقتة" باستخدام الخيزران أو صفائح القصدير وهي تتسع لفصلين دراسيين فقط. ولا زال بعض الأطفال يدرسون على أنقاض مدارسهم السابقة.
 
وقال سوم جيوتي، مدير مدرسة كيول الابتدائية: "تدمرت المباني والأرض التي كانت تقوم عليها المدرسة بشكل كلي، لذلك قمنا بشراء أرض جديدة وبدأنا في إنشاء مدرسة جديدة هنا لنتمكن من مواصلة التدريس". 
 
"تم التبرع بالسقف والإطار المعدني للمدرسة من قبل منظمات غير حكومية، ولكن ليس لدينا ما يكفي من المال لبناء الجدران".
 
Schoolchildren look at the sky as a relief helicopted flies by on 11 August 2015 in Kiul. The school completely collapsed during the earthquake and students now attend classes under a metal roof with no walls and only white boards separating each class
A village destroyed by the earthquake can be seen in the distance on 10 August 2015 in Sindhupalchowk district.
Schoolchildren sign the national athem on 10 August 2015 in Sipa Pokhari on the grounds of their destroyed school.
Juliette Rousselot/IRIN
Children attend a class where their school once stood on 10 August 2015 in Sipa Pokhari.
Students attend classes inside earthquake-damaged school buildings on 10 August 2015 in Sipa Pokhari.
Students play volleyball during a break in classes near the temporary learning center set up on the grounds of their school on 10 August 2015 in Bhotsipa.
Juliette Rousselot/IRIN
Share this article

Hundreds of thousands of readers trust The New Humanitarian each month for quality journalism that contributes to more effective, accountable, and inclusive ways to improve the lives of people affected by crises.

Our award-winning stories inform policymakers and humanitarians, demand accountability and transparency from those meant to help people in need, and provide a platform for conversation and discussion with and among affected and marginalised people.

We’re able to continue doing this thanks to the support of our donors and readers like you who believe in the power of independent journalism. These contributions help keep our journalism free and accessible to all.

Show your support as we build the future of news media by becoming a member of The New Humanitarian. 

Become a member of The New Humanitarian

Support our journalism and become more involved in our community. Help us deliver informative, accessible, independent journalism that you can trust and provides accountability to the millions of people affected by crises worldwide.

Join