العراق: الزيادة في عوائد النفط تمول بناء مساكن للفقراء

تسعى الحكومة العراقية للاستفادة من ارتفاع العوائد النفطية لبناء مساكن بسيطة للأسر الفقيرة التي تعيش حالياً في أكواخ غير ملائمة للسكن.

وقال الناطق باسم وزارة المالية، عدنان عبد الرحمن، يوم 5 أغسطس/آب أن الخطة ستطبق عندما يوافق البرلمان على الميزانية التكميلية" لعام 2008 في 6 أغسطس/آب.

وأفاد عبد الرحمن أنه تم تخصيص مبلغ 25 مليار دينار (21 مليون دولار) لكل محافظة من محافظات البلاد الثمانية عشرة لإنشاء مساكن بسيطة للفقراء الذين يعيشون في منازل غير لائقة مصنوعة من القصب أو الصفيح".

وأضاف أنه "من المخطط أن تكون المساكن الجديدة مؤلفة من طابق واحد يشمل غرفتين ومطبخ وحمام" وستقوم ببنائها شركات خاصة على مدى خمسة أشهر، مشيراً إلى أن السلطات المحلية ستحدد المستفيدين. غير أن هذا المشروع لن يشمل النازحين.

وقال عبد الرحمن أن الزيادة التي حققها العراق في العوائد النفطية بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً مكنت الحكومة في بداية يوليو/تموز من إضافة 21 مليار دولار إلى ميزانيتها، مما رفع قيمة ميزانية العام 2008 إلى حوالي 70 مليار دولار.

وسيتم إنفاق 7.4 مليار دولار من الأموال الجديدة على مشاريع اقتصادية وتطوير البنية التحتية، وفقاً لعبد الرحمن، أما مبلغ 13.6 مليار دولار المتبقي فسيتم تخصيصه للوزارات والنشاطات التشغيلية في المحافظات.

وكانت وزارة النفط العراقية قد أوضحت في وقت سابق أن انخفاض مستويات العنف خلال الأشهر القليلة الماضية سمح للعراق بتحقيق مستويات إنتاج موازية لتلك التي كان يحققها قبل الحرب والتي بلغت 2.5 مليون برميل يومياً.

ويحتوي العراق على ثالث أكبر مخزون نفطي في العالم (يقدر بحوالي 115 مليار برميل) بينما يصل تصديره من هذه المادة إلى حوالي 1.9 مليون برميل في اليوم.

"