Follow our new WhatsApp channel

See updates
  1. الرئيسية
  2. Southern Africa
  3. Angola

إفريقيا: على الولايات المتحدة أن توازن مساعداتها الإنسانية - الرابطة الدولية للاجئين

USAID, Hazrat Bahar. Hazrat Bahar/IRIN

أفادت الرابطة الدولية للاجئين، Refugees International، وهي منظمة غير حكومية مقرها في الولايات المتحدة، أن التفاوت بين ما تنفقه الولايات المتحدة على ترسانتها الدفاعية وما تنفقه على الجهود الدبلوماسية والمشاريع التنموية يضعف من قدرتها على تحقيق الاستقرار في الدول الإفريقية الممزقة والهشة.

وجاء في تصريح رئيس الرابطة، كين بيكون، أنه من الواضح الآن أن السياسات الأمريكية غير متوازنة بالمرة وهذا يؤثر في قدرة الولايات المتحدة على العمل بشكل فعال ومتناسق في إفريقيا قصد قيادة الحرب على الإرهاب بشكل متناسق وفعال وطويل الأمد".

ووفقا للتقرير الصادر عن الرابطة، فإن الحكومة الأمريكية، بالإضافة إلى سياستها الإنسانية سريعة التغير، قد سمحت لمواطن ضعف مزمنة بالتراكم والتأثير على قدرتها على وضع وتطبيق سياسات فعالة وطويلة الأمد لإعادة بناء الدول المنهارة والخارجة من حروب أو مواجهات. في حين يتولى القطاع العسكري أدوار متزايدة الأهمية في تعزيز التنمية والدبلوماسية. حيث ذكر التقرير أن "المساعدات الإنسانية الخارجية تتعرض للإهمال من طرف المؤسسات العسكرية التي تضع سياساتها وفقا لمقتضيات الحرب العالمية ضد الإرهاب وليس وفقا للحرب ضد الفقر".

كما أشار التقرير إلى أن المساعدات الخارجية لا تستفيد إلا مما يقل عن واحد بالمائة من الميزانية الفدرالية، في حين يستحوذ القطاع العسكري على 20 بالمائة من هذه الميزانية. وتضم صفوف الجيش الأمريكي أكثر من 1.5 مليون موظف عسكري دائم وأزيد من 10,100 موظف مدني في حين لا يتعدى عدد موظفي وزارة الخارجية 6,500 موظف.

ويقترح التقرير، الذي أشار إلى ليبيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية كمثالين على سوء تنسيق وعدم فعاليات المساعدة الخارجية، أن تضطلع وحدة القيادة العسكرية الأمريكية الجديدة للقارة الأفريقية، المعروفة بأفريكوم Africa Command (AFRICOM)، بدور قيادي في تحقيق التوازن، وذلك عبر تركيزها بشكل أساسي على الأدوار العسكرية والسياسة وتوفير الخبرة المدنية العسكرية للدول الإفريقية. كما اقترح تعزيز فروع الإدارة الأمريكية المعنية بالجهود الدبلوماسية والمساعدات الإنسانية لتمكينها من تكميل بعضها البعض بدل تعرضها للتقزيم من طرف الأجهزة العسكرية.

وفي هذا السياق، أفاد كاتب التقرير، مارك مالان أن "المشاريع الحالية في إفريقيا غير متآلفة. ويجب على أفريكوم أن تركز على ما عليها القيام به وأن تقوم به بشكل جيد".

من جهته، أشار بيكون إلى ضرورة "ألا يحاول الجهاز العسكري القيام بمهام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أو وزارة الخارجية، وأن يترك ذلك لمن تم تدريبهم على القيام به ولكنهم يفتقرون للموارد الضرورية".

وانتقد التقرير أيضا عدم توازن تركيبة الموظفين في أفريكوم مشيرا إلى أنه من بين 1,300 منصب متخصص، تم تخصيص 13 منصبا فقط للمدنيين غير المنتمين إلى وزارة الدفاع.

غياب الدور الإنساني لأفريكوم

أفاد مالان أن أفريكوم تبدو وكأنها تراجعت عن قرارها القديم والمثير للجدل بالتدخل في الأعمال الإنسانية والتنموية. حيث قال: "كانت هناك لغة مربكة من قبل. أما الصياغة الحالية لمهمة أفريكوم فتركز على الأمن دون الحديث عن المساعدات الإنسانية أو التنموية".

أما بيكون فأشار إلى أن:" قائد أفريكوم ، الجنرال وارد، قضى وقتا طويلا مع منظمات الإغاثة والمؤسسات الإنسانية. وأعتقد أنه استمع إلى وجهة نظرها وتصرف بناء على ذلك. فقد بدأت أفريكوم بتقليص تدخلها في القضايا الإنسانية وتعزيز سلطتها في المجال الخاص بها".

من جهتها، أخبرت السفيرة ماري ييتس، نائبة رئيس أفريكوم للأنشطة المدنية العسكرية، شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) في شهر مارس/آذار أن أفريكوم ستكتفي بدعم المشاريع الموجودة على الأرض، حيث قالت: "نحن طبعا سنقوم بدور داعم للمبادرات الإنسانية والتنموية الجارية في القارة"، مؤكدة على أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والمنظمات غير الحكومية هي التي ستتولى تنفيذ معظم هذه الأنشطة التنموية. وأضافت: "سيقتصر دورنا على الاستمرار في دعم ما يقومون به".

ويمكن الاطلاع على التقرير بالكامل (باللغة الإنجليزية) على الرابط التالي:

http://refugeesinternational.org/content/publication/detail/10761

"
Share this article

Get the day’s top headlines in your inbox every morning

Starting at just $5 a month, you can become a member of The New Humanitarian and receive our premium newsletter, DAWNS Digest.

DAWNS Digest has been the trusted essential morning read for global aid and foreign policy professionals for more than 10 years.

Government, media, global governance organisations, NGOs, academics, and more subscribe to DAWNS to receive the day’s top global headlines of news and analysis in their inboxes every weekday morning.

It’s the perfect way to start your day.

Become a member of The New Humanitarian today and you’ll automatically be subscribed to DAWNS Digest – free of charge.

Become a member of The New Humanitarian

Support our journalism and become more involved in our community. Help us deliver informative, accessible, independent journalism that you can trust and provides accountability to the millions of people affected by crises worldwide.

Join