Become part of the world’s biggest dialogue experiment.

Find out how you can get involved
  1. الرئيسية
  2. Southern Africa
  3. Angola

الأزمة المالية قد تدفع بالمزيد من الفتيات نحو العمل

A young girl among many selling fruit by the roadside, Zambia, March 2007. Zambia has a high rate of child labour. More than 90 percent of child labourers earn as little as US$3 per month. Manoocher Deghati/IRIN

حذرت منظمة العمل الدولية في تقرير حديث أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال الذي صادف يوم 12 يونيو/حزيران من أن الأزمة المالية قد تدفع بالمزيد من الفتيات إلى سوق العمل حيث ستقوم الأسر التي تعاني من ضغوط مالية بسحب بناتها من المدرسة للبحث عن وظائف.

وقال كاتب التقرير باتريك كوين لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن "السبب الرئيسي لعمالة الأطفال هو الفقر... ولذلك هناك احتمال قوي بأن تقوم الأسر التي لا تستطيع تحمل أعباء الرسوم المدرسية وتحتاج لمساعدة أطفالها بإرسال بناتها إلى العمل".

ومن المتوقع أن ترتفع معدلات الفقر في كثير من الدول النامية مع انخفاض مستوى المساعدات والحوالات النقدية وعائدات التصدير والاستثمار الأجنبي المباشر في تلك البلدان.

وتشكل الفتيات 55 بالمائة من الـ 75 مليون طفل غير المسجلين في المدارس الابتدائية، ويرجع ذلك جزئياً، بحسب منظمة العمل الدولية، إلى تفضيل الأسر تعليم الذكور على الإناث.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أنه عند تسرب الفتيات من المدارس يصبحن أكثر عرضة لمجموعة من المخاطر بما في ذلك الزواج المبكر والحمل خلال فترة المراهقة.

ووفقاً لبحث أجرته منظمة العمل الدولية في العام 2006، تشكل الفتيات حوالي 46 بالمائة من الأطفال العاملين في جميع أنحاء العالم حيث تشير التقديرات إلى أن 53 مليون فتاة ينخرطن في أعمال خطرة مثل التعدين والاتجار بالبشر والعمل في الجنس.

"
Share this article

Hundreds of thousands of readers trust The New Humanitarian each month for quality journalism that contributes to more effective, accountable, and inclusive ways to improve the lives of people affected by crises.

Our award-winning stories inform policymakers and humanitarians, demand accountability and transparency from those meant to help people in need, and provide a platform for conversation and discussion with and among affected and marginalised people.

We’re able to continue doing this thanks to the support of our donors and readers like you who believe in the power of independent journalism. These contributions help keep our journalism free and accessible to all.

Show your support as we build the future of news media by becoming a member of The New Humanitarian. 

Become a member of The New Humanitarian

Support our journalism and become more involved in our community. Help us deliver informative, accessible, independent journalism that you can trust and provides accountability to the millions of people affected by crises worldwide.

Join