أكبر عشرة مانحين غير تقليديين""

للمرة الأولى، نشرت حوالي 36 جهة مانحة ثنائية ومتعددة الأطراف مساعداتها سواء أكانت في صورة منح أو قروض على شبكة الإنترنت، مما يتيح للمحللين بناء صورة أكثر دقة عمن يمول المشاريع الإنمائية وأين.

وتميل هذه الجهات المانحة غير المنضوية تحت لجنة المساعدات الإنمائية، إلى تقديم حصة أكبر من المساعدات إلى جيرانها مقارنة بالمانحين التابعين للجنة المساعدات الإنمائية، وفقاً لدراسة أولية قام بها أكسل دريهر من جامعة غوتنغن.

ويوضح الجدول المبين في الأسفل أكبر عشرة مانحين غير تابعين للجنة المساعدات الإنمائية الثنائية والمتعددة الأطراف خلال عام 2007 (أحدث الأرقام المتاحة). ولا يشمل الجدول المملكة العربية السعودية، التي تعتبر واحدة من أكبر المانحين غير التابعين للجنة حيث قدمت 472 مليون دولار في عام 2005، بسبب عدم توفر أحدث الأرقام عن ذلك.

وفي هذا السياق، أخبر أوين باردر، وهو خبير اقتصادي لدى مبادرات تنمية المنظمات غير الحكومية، شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) في مؤتمر في أكسفورد لإطلاق قاعدة بيانات المانحين، أن "هناك تحولاً ثقافياً عندما يتعلق الأمر بالتوقعات المرتبطة بمشاركة المعلومات، إذ يحتاج المانحون إلى الإفصاح عن البيانات الخاصة بهم. ففي القريب، سيبدو من الغريب أن تنفق ملايين الدولارات دون أن تخبر أحداً عن كيفية إنفاقها".


أكبر عشرة مانحين غير أعضاء في لجنة المساعدات الإنمائية:

 

إسهامات البنوك المانحة متعددة الأطراف غير الأعضاء في لجنة المساعدات الإنمائية:

7,662,974,112

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

6,606,000,000

ﻤؤﺴﺴﺔ اﻷﻨدﻴز ﻟﻟﺘﻨﻤﻴﺔ CAF

1,320,893,178

الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي

723,631,400

أوبيك

548,528,000

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

540,617,925

صناديق الائتمان التابعة للبنك الدولي

189,073,000

بنك التنمية للكاريبي

179,600,000

المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا

160,000,000

ضمانات البنك الدولي

102,431,525

مشاريع البنك الدولي لتعويض الكربون

 

"